3 أدوات يجب حقاً أن يكون عفا عنها الزمن وما زلنا نسخدمها

كل الأدوات الإلكترونية لدينا أصبحت أصغر وأسرع وأكثر قوة، وبطبيعة الحال تصبح الأدوات والإصدارات القديمة مستفزة ولا تطاق واستخدامها يشيب له الشعر، وعندما تصبح أداة إلكترونية ما قديمة نسبياً فإن صانعيها يملكون خيارين إما أن يماشوا التيار أو أن يستمروا بما هم عليه دون جدوى.
الطبيعة البشرية شيء مضحك، ففي بعض الأحيان قد تجد جهاز قديم قد نفذ من السوق منذ مدة طويل وما زال في بيوتنا وسياراتنا وجيوبنا موجود، وربما يعود السبب لأننا أكسل من أن نغيره بواحد أجدد، أو ربما لأنه أرخص من البدائل الحديثة.
وفي بعض الحالات قد يكون الحنين للماضي هو السبب، فمثلاً المسجلات ليست سهلة الإستخدام ولا الحمل عكس نظيرها مشغل الـ MP3، ولكن حنيننا للماضي كفيل بجعلنا نستخدمها أحياناً.
أغلب الأجهزة الإلكترونية ليست محظوظة، خصوصاً إذا تعلق الأمر بجهاز بحجم الجيب، فهناك مجموعة كاملة من الأجهزة الإلكترونية التي سقطت ضحية ظهور الهواتف الذكية، فعندما يكون هناك هاتف صغير يمكنه القيام بمئات المهام بشكل ممتاز يبدو من المضحك حمل كاميرا وكاميرا فيديو ومسجل صوت ومشغل MP3 وخريطة وغيرها مما يمكنك إستخدامها بلمسة واحدة على شاشة في هاتف لا يزن الكثير، ولا حتى القليل.
ولكن مع ذلك ما زال هناك بعض الأدوات التي نستخدمها حتى الآن رغم أنها شاخت وعفا عنها الزمن منذ وقت طويل، وهنا سأعرض لكم 3 من تلك الأدوات.

1. الخرائط الورقية :

خريطة ورقية
لعدة قرون بقيت الخرائط الورقية ترشد أجدادنا عبر القارات والبحار، وتضمن سفراً آمناً بعيداً عن الضياع لهم وأثناء سفرهم المحبط مع العائلة عندما يكون لديهم بعض الفائض المالي.
منذ عام 2003 تقريباً، بدأ نظام تحديد المواقع (GPS) والهواتف الذكية مسيرته إلى جميع أنحاء العالم، والحاجة إلى خريطة ورقية لم تعد موجودة، وبدأت مبيعات الخريطة الورقية بالتراجع، حتى أن ولاية واشنطن توقفت عن طباعة الخرائط تماماً (على الرغم من أن ذلك يرجع بالغالب لمشاكل بالميزانية).

2. المنبه :

منبه حديث
المنبه ورنينه الذي يستفزك في كل صباح، وبالواقع فهو يسير على خطى الديناصورات والماموثات، وهو على وشك الانقرض بسبب سرب من الهواتف الذكية.
لماذا؟ لأن الشخص ليس مستعداً لإلقاء من 10$ إلى 20$ لجهاز يمكن للهاتفه الذكي أن يفعل ما يعفعله الجهاز بكفاءة أكبر؟
إن العديد من الهواتف الذكية الآن لديها مكبرات صوت يمكنها أن تنافس بجودة الصوت صوت الساعة المنبِّهَ، أضف لذلك أن الهاتف الذكي لا يملك ضوء يطلقه على وجهك طوال الليل ليسبب لك الأرق، الهاتف الذكي لا يومض عند اقطاع الكهرباء، والهاتف الذكي لا يحتاج لبطارية 9 فولت احتياطية.
 إذا كنت تعمل بمجال صناعة هذه الساعات، أنقذ نفسك، بأقرب وقت، قبل الإنقراض الرسمي لها.

3. الهاتف الثابت :

هاتف أرضي

الأمر أشبه بقوات جوية تواجه جنود يمشون على أقدامهم، ليس هناك أدنى منافسة، الأمر مجرد القليل من الوقت حتى تقوم قوات الهواتف المحمولة الجوية بالقضاء على الهواتف الثابتة ليعم الخير الأرض.

وبالنهاية تتغير كل التقنيات وتتطور، حتى تلك التي مثل خدمة الهاتف الثابت، والتي تربط البشر في جميع أنحاء الكوكب منذ عقود، بغض النظر عن مدى الأهمية التي قد كانت عليها، لا بد في نهاية المطاف أن يحل محلها شيء أحدث وأكثر ملاءمة.

مصادر :


____________________________________________________________________________________

رخصة المشاع الابداعي
هذا المُصنَّف بواسطة مدونة أبلتكس التقنية مرخص بموجب ترخيص المشاع الإبداعيالنسب - غير تجاري - منع الاشتقاق 4.0 دولي.


هل أعجبك الموضوع ؟

هناك تعليقان (2):

  1. كلامك صحيح بالفعل. طريقتك بالكتابة أكثر من رائعة!
    شكرا لك.

    ردحذف

جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط.

حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة.

تذكّر قول الله عز وجل (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد).