دبي قصة نجاح مميزة !


نجحت دبي بتحويل نفسها من صحراء قاحلة الي واحدة من ابرز مدن العالم ولاشك انه نشاط السياحة واحد من اهم انشطة السياحة فيها بالإضافة الي انه دبي استطاعت ان تتحول الي مركزا ماليا علي مستوي المنطقة
بالإضافة الي مركزا لوجستي للنقل علي مستوي العالم حيث يعتبر ميناء دبي واحد من انشط 5 موانئ علي مستوي العالم وتنشط الشركات الاجنبية في منطقة جبل علي المنطقة الحرة لميناء دبي الذي يربط دبي بأغلب موانئ العالم
برحلات منتظمة اما علي مستوي الطيران فنجح مطار دبي بتحويل الامارة الي مركزا عالميا للنقل الجوي عبر طيران الامارات الذي يربط دبي بعواصم العالم وتم مؤخرا افتتاح مطار ال مكتوم الدولي ليكون رديفا لمطار دبي ويعزز مكانة
الامارة لتتصدر علي عرش المنطقة في صناعة النقل الجوي , وهناك الكثير من اماكن السياحية في دبي  واماكن مميزة كثيرة في دبي اخذت شهرة عالمية مثل برج خليفة وبرج العرب وجزيرة النخلة وهناك الكثير من معالم دبي السياحية
التي اصبحت مقصدا للسواح من مختلف انحاء العالم ولاتقتصر دبي بـ سياحة وهناك كذلك المستشفيات الجيدة التي يقصدها الكثير لاجراء العمليات والفحوصات الدورية وكذلك تنشط تجارة الجملة في دبي واصبحت خلال السنوات الماضية
مركزا لتصدير البضائع الي دول مجلس التعاون وبعض الدول العربية وتنشط سنويا الكثير من المعارض التجارية في دبي لتجذب المزيد من الاستثمارات والشركات ... باختصار نجحت دبي خلال سنوات بسيطة من تحويل نفسها من صحراءقاحلة الي مركزا عالميا متنوعا من سياحة وتجارة وصناعة ومال واعمال وتنوع عجيب تحول بفصل الارادة والعزيمة والتخطيط السليم
نتيجة بحث الصور عن ‪dubai‬‏

ملحوظة: هذا المقال مدفوع ويعبر عن وجهة نظر صاحبه.
ملحوظة: المقال لا يعبر بالضرورة عن آراء المدونة، ولا تتحمل المدونة مسؤولية المعلومات الواردة فيه.




أكمل القراءة

شركة Vbout ، منصة التسويق الإلكتروني الرابعة عالمياً

تُعتبر Vbout شركة ناشئة تكنولوجيّة تأسّست في طرابلس في العام ٢٠١٥. في الواقع، حقّقت Vbout نمواً بارزاً على المستوى العالميّ في غضون سنة واحدة فقط وبفضل جهود فريقيّها في نيو يورك ولبنان، حازت Vbout بحسب تصنيف G2Crowd على المرتبة ٤ من بين ١٨٧ منصة من منصات برامج التشغيل الآلي التسويقية العالمية. تستند هذه النتائج على آلاف الآراء التي جُمعت خلال دراسة استطلاعية وتجدر الإشارة إلى أنّ G2Crowd هي الرائدة في إجراء الدراسات الاستطلاعية التي تقام بين النظراء حول البرامج الإلكترونية المخصّصة لقطاع الأعمال. وعلى ذلك، فإنّ تصنيف Vbout في المرتبة الرابعة يعنى أنّ الشركة المحليّة قد تفوّقت على عدد من منافسيها الكبار والمعروفين.
يرجى زيارة الرابط التالي للاطلاع على القائمة الكاملة:
http://bit.ly/2n6DQ32
يعتبر الحصول على هذا التصنيف إنجازاً كبيراً لـVbout وقد أمكن تحقيقه من خلال تسخير هيكلية المنصّة المرنة لإطلاق أدوات جديدة بغية التنافس مع شركات أكبر أُخذت في الاعتبار في الدراسة الاستطلاعية. يشمل البرنامج مُصمِّم صفحات هبوط وأدوات فعّالة لتنظيم التسويق آلياً تسمح للمستخدمين بتنظيم أعمال التسويق الإلكتروني للشركات بشكل آلي. في الماضي، كان هذا النوع من التكنولوجيا معقداً ومكلفاً، لكن استطاعت Vbout أن تتخطى هذه الحواجز من خلال تقديمها لبرنامج سهل الاستعمال وبسعر معقول.

وتهدف Vbout إلى أن تصبح الشركة الرائدة عالمياً في تكنولوجيا التسويق المنظّم آلياً، وعلى ذلك فقد أصبحت المنصة متوفّرة باللغة الإسبانية ودخلت الشركة أيضاً سوق أمريكا اللاتينية في العام المنصرم. وتعتبر اللغة الإسبانية اللغة الثالثة التي أضيفت إلى المنصة بعد الإنجليزية والعربية، وستتوفّر لغات أخرى في المستقبل. كذلك تشكّل Vbout دليلاً على أن أي شركة تستطيع أن تصبح شركة منافسة على المستوى العالمي مهما كان حجمها أو أينما كان بلد منشأها. وعزا مؤسّس الشركة ورئيسها التنفيذي ريتشارد فلاح نجاح الشركة إلى "ببساطة، الفريق الرائع، العمل الجاد، العزيمة، والرؤية المتسقة".
أكمل القراءة

مراجعة منشئ المواقع wedoo الرائعة

إن إنشاء موقع إلكتروني هو مما يتوجب على الكثيرين فعله، ربما بسبب التجارة وتوسيع دائرة العملاء، وربما لأن المرء بحاجة إلى فضاء يدوّن به ما يجول بخاطره، ولا ننسى الربح المالي مقابل وضع الإعلانات، إلا أن البعض يحول دون إنشائهم موقعهم الخاص عدم الخبرة والأسعار المرتفعة جداً للاستضافات، ولكنني جئتكم اليوم بحل لهذه المشاكل تستطيع به إنشاء موقعك الخاص كالمحترفين ولو لم تكن تمتلك أي خبرة، وبتكلفة مغرية جداً.
موقع wedoo هو منصة تقدم خدمة تصميم مواقع الويب بالعديد من اللغات، يمكنك باستخدام هذه المنصة إنشاء موقع الإلكتروني الخاص باحترافية، فيمتلك موقعك مواصفات مميزة وجودة عالية جداً ممّا يجعل موقعك احترافي ويترك لك المجال للإهتمام بمحتوى موقعك دون أن تأبه بالتصميم والاستضافة ومشاكلها.


مميزات موقع wedoo


  • التصميم : يقدم لك الموقع أدوات تصميم رائعة ومبهرة، أدوات تصميم احترافية وسهلة، يمكنك أن تضيف الصور و الفيديو و التطبيقات إلى موقعك دون أي قيود باحترافية عالية.
  • التطوير : يمكنك من خلال wedoo تطوير موقعك وإضافة الكثير من التطبيقات مثل مدونة ومتجر وخرائط وغيرها مما سيعجبك بلا شك، بل سيبهرك.
  • التدوين : إن كنت مدوّناً فإنّ الموقع يقدم لك كل ما تحتاجه كمدوّن، لا تقلق بشأن أي شيء فقط ركز بالتدوين والكتابة.
  • البيع : تريد متجر إلكتروني ؟ ويدوو هو كل ما تحتاجه، انشئ متجرك الإلكتروني مع ويدوو بسهولة وابدأ بتحقيق الأرباح.
  • الظهور : السيو أهم شيء لموقعك، فالظهور في محركات البحث كجوجل وبينج وياهو وغيرها سيزيد من عدد الزوار وعدد المشتريين.
  • الترويج : الدخول باستراتيجيات إعلانية على الإنترنت مثل تعزيز الظهور في محركات البحث و إطلاق الإعلانات على المواقع التواصل الإجتماعي لاستقطاب أكبر عدد من العملاء هو مما يتيحه لك امتلاك موقع إلكتروني.

السعر

يقدم لك wedoo هذه المميزات كلها بسعر 1$ للشهر الواحد (يدفع سنوياً) فقط.
تخييل دولار واحد فقط للشهر !

يمكنك البدء الآن وإنشاء موقعك الإلكتروني على هذه المنصة الرائعة، لا تتردد.
رابط الموقع : ar.wedoo.me
أكمل القراءة

3 أدوات يجب حقاً أن يكون عفا عنها الزمن وما زلنا نسخدمها

كل الأدوات الإلكترونية لدينا أصبحت أصغر وأسرع وأكثر قوة، وبطبيعة الحال تصبح الأدوات والإصدارات القديمة مستفزة ولا تطاق واستخدامها يشيب له الشعر، وعندما تصبح أداة إلكترونية ما قديمة نسبياً فإن صانعيها يملكون خيارين إما أن يماشوا التيار أو أن يستمروا بما هم عليه دون جدوى.
الطبيعة البشرية شيء مضحك، ففي بعض الأحيان قد تجد جهاز قديم قد نفذ من السوق منذ مدة طويل وما زال في بيوتنا وسياراتنا وجيوبنا موجود، وربما يعود السبب لأننا أكسل من أن نغيره بواحد أجدد، أو ربما لأنه أرخص من البدائل الحديثة.
وفي بعض الحالات قد يكون الحنين للماضي هو السبب، فمثلاً المسجلات ليست سهلة الإستخدام ولا الحمل عكس نظيرها مشغل الـ MP3، ولكن حنيننا للماضي كفيل بجعلنا نستخدمها أحياناً.
أغلب الأجهزة الإلكترونية ليست محظوظة، خصوصاً إذا تعلق الأمر بجهاز بحجم الجيب، فهناك مجموعة كاملة من الأجهزة الإلكترونية التي سقطت ضحية ظهور الهواتف الذكية، فعندما يكون هناك هاتف صغير يمكنه القيام بمئات المهام بشكل ممتاز يبدو من المضحك حمل كاميرا وكاميرا فيديو ومسجل صوت ومشغل MP3 وخريطة وغيرها مما يمكنك إستخدامها بلمسة واحدة على شاشة في هاتف لا يزن الكثير، ولا حتى القليل.
ولكن مع ذلك ما زال هناك بعض الأدوات التي نستخدمها حتى الآن رغم أنها شاخت وعفا عنها الزمن منذ وقت طويل، وهنا سأعرض لكم 3 من تلك الأدوات.

1. الخرائط الورقية :

خريطة ورقية
لعدة قرون بقيت الخرائط الورقية ترشد أجدادنا عبر القارات والبحار، وتضمن سفراً آمناً بعيداً عن الضياع لهم وأثناء سفرهم المحبط مع العائلة عندما يكون لديهم بعض الفائض المالي.
منذ عام 2003 تقريباً، بدأ نظام تحديد المواقع (GPS) والهواتف الذكية مسيرته إلى جميع أنحاء العالم، والحاجة إلى خريطة ورقية لم تعد موجودة، وبدأت مبيعات الخريطة الورقية بالتراجع، حتى أن ولاية واشنطن توقفت عن طباعة الخرائط تماماً (على الرغم من أن ذلك يرجع بالغالب لمشاكل بالميزانية).

2. المنبه :

منبه حديث
المنبه ورنينه الذي يستفزك في كل صباح، وبالواقع فهو يسير على خطى الديناصورات والماموثات، وهو على وشك الانقرض بسبب سرب من الهواتف الذكية.
لماذا؟ لأن الشخص ليس مستعداً لإلقاء من 10$ إلى 20$ لجهاز يمكن للهاتفه الذكي أن يفعل ما يعفعله الجهاز بكفاءة أكبر؟
إن العديد من الهواتف الذكية الآن لديها مكبرات صوت يمكنها أن تنافس بجودة الصوت صوت الساعة المنبِّهَ، أضف لذلك أن الهاتف الذكي لا يملك ضوء يطلقه على وجهك طوال الليل ليسبب لك الأرق، الهاتف الذكي لا يومض عند اقطاع الكهرباء، والهاتف الذكي لا يحتاج لبطارية 9 فولت احتياطية.
 إذا كنت تعمل بمجال صناعة هذه الساعات، أنقذ نفسك، بأقرب وقت، قبل الإنقراض الرسمي لها.

3. الهاتف الثابت :

هاتف أرضي

الأمر أشبه بقوات جوية تواجه جنود يمشون على أقدامهم، ليس هناك أدنى منافسة، الأمر مجرد القليل من الوقت حتى تقوم قوات الهواتف المحمولة الجوية بالقضاء على الهواتف الثابتة ليعم الخير الأرض.

وبالنهاية تتغير كل التقنيات وتتطور، حتى تلك التي مثل خدمة الهاتف الثابت، والتي تربط البشر في جميع أنحاء الكوكب منذ عقود، بغض النظر عن مدى الأهمية التي قد كانت عليها، لا بد في نهاية المطاف أن يحل محلها شيء أحدث وأكثر ملاءمة.

مصادر :
أكمل القراءة